كنوزميديا 
تخطط بريطانيا لزيادة عدد من يتبرعون بأعضائهم، وذلك عن طريق تغيير قواعد القبول وافتراض الموافقة على التبرع بالأعضاء ما لم يصرح المرء بالرفض.
وقالت وزارة الصحة الأحد، إن البرلمان سيناقش تشريع التطبيق إطار العمل الجديد للتبرع بالأعضاء والأنسجة في وقت لاحق هذا العام، ومن المتوقع أن يدخل النظام حيز التنفيذ في ربيع عام 2020. حسب رويترز.
وقالت جاكي دويل-برايس، وهي وكيلة بوزارة الصحة، في بيان”نعتقد أن بمقدورنا إنقاذ ما يصل إلى 700 حياة أخرى سنويا بإجراء هذه التغييرات”.
وستكون هناك استثناءات في نظام افتراض القبول بما في ذلك من هم أقل من 18 عاما ومن يفتقرون إلى القدرة العقلية على فهم التغييرات ومن لم يقضوا في أنجلترا آخر 12 شهرا على الأقل قبل الوفاة.
ونظام افتراض القبول معمول به في ويلز كما نشرت إسكتلندا أيضا خطة لنظام تبرع يقوم على ضرورة التصريح برفض التبرع بالأعضاء.
وذكر جهاز الصحة العامة أن هناك نحو ستة آلاف اسم مدرج على قائمة الانتظار لزرع الأعضاء في بريطانيا وأن أكثر من 400 مريض ماتوا العام الماضي وهم ينتظرون الخضوع لعملية زرع أعضاء. SS 
المشاركة

اترك تعليق