كنوزميديا 
كشفت دائرة ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية في مؤسسة الشهداء، الأحد، عن 150 معاملة لعناصر ارهابية في المناطق المحررة، روجها ذووهم على انهم (شهداء) عمليات ارهابية واخطاء عسكرية.
وقال مدير عام الدائرة، طارق المندلاوي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه وكالة كنوزميديا  إن الدائرة لديها لجان متابعة واعادة نظر في كل القرارات السابقة التي يشوبها الفساد او كان اصحابها من العناصر الارهابية”.
وأضاف المندلاوي، أن “مكتب الامين العام لمجلس الوزراء وجه باعادة النظر في جميع المعلومات الواردة في الملفات التي قدمت بعد عام 2014 لكشف العناصر الارهابية والمسيئة الذين قام ذووهم بترويج المعاملات لهم على انهم (شهداء)”.
واوضح، أن “ملاكات الدائرة كشفت عن وجود اكثر من 150 معاملة في محافظات الانبار وديالى وصلاح الدين ونينوى واطراف بغداد روجت لارهابيين ارتكبوا مجازر بحق ابناء الشعب والقوات الامنية على انهم (شهداء)”، مشيراً الى ان “ذويهم ادعوا ان ابناءهم من شهداء العمليات الارهابية والاخطاء العسكرية ساعدهم في ذلك سماسرة يروجون مثل هذه المعاملات مقابل مبالغ مالية”.
وأشار المندلاوي الى ان |كشف تلك المعاملات جاء بعد ان اعادت الدائرة النظر بصحة الصدور التي وردت من دوائر متعددة كوزارة الصحة التي تصدر عنها شهادة الوفاة اضافة الى قيد النفوس والقسام الشرعي، فضلاً عن التدقيق الامني المستمر وهو ملف مهم مرتبط بوكالة شؤون الاستخبارات والتحقيقات في وزارة الداخلية”.ss 
 
المشاركة

اترك تعليق