كنوز ميديا –   تعرب وزارة الخارجية العراقية، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي استهدف مسجداً {شيعياً} في اقليم باكيتا بأفغانستان، وأدى إلى سقوط عشرات الضحايا.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد محجوب في بيان تلقت وكالة [كنوز ميديا]، نسخة منه “تجدد وزارة الخارجية، موقف العراق الثابت من رفض العنف والإرهاب وضرورة وقوف جميع دول العالم متكاتفة للوقوف بوجهه وتجفيف منابعه”.
وأضاف “تؤكد الوزارة رفضها التام لاستهداف دور العبادة وترويع الآمنين”.
وتابع محجوب “كما وتعبّر وزارة الخارجية عن تعازيها لذوي الضحايا وحكومة وشعب أفغانستان، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل”.
وكان هجوم انتحاري استهدف مسجدا للشيعة في صلاة الجمعة في مدينة كرديز بإقليم بكتيا شرق أفغانستان تسبب بمقتل 39 مصلياً وإصابة 80 آخرين بجروح على الاقل.
ورجحت شرطة الاقليم ارتفاع عدد الضحايا” مبينة ان “الهجوم نفذه ارهابيين اثنين كانا يرتديان برقع النساء هاجما مسجد {خواجة حسن} حيث كان أكثر من 100 شخص يؤدون فيه صلاة الجمعة.
ML
المشاركة

اترك تعليق