كنوز ميديا –  حدد رئيس كتلة صادقون في مجلس النواب السابق عضو تحالف الفتح حسن سالم، السبت، ملامح ما سماه “الإصلاح الحقيقي”، فيما دعا إلى تقليل الهوة الطبقية من خلال إيجاد سلم رواتب متكافئ لجميع شرائح المجتمع.

وقال سالم في حديث ، إن “أول بوادر الاصلاح الحقيقي يكمن في فتح كافة ملفات الفساد منذ 2003 وإلى هذه اللحظة ومحاسبة المفسدين وزجهم في السجون واسترجاع أموال الشعب التي نهبت وأن تقوم الأحزاب بطرد أي فاسد ينتمي اليها وأن تقوم الأحزاب والشخصيات السياسية بكشف ذممها وأن تكون معايير اختيار الكابينة الوزارية هي النزاهة والكفاءة والوطنية والاخلاص”.

 

وأضاف، أن “فساد الحكومة العراقية يزكم الأنوف وقد تسبب في أن يعيش الشعب العراقي فقراً شديداً ويتردى وضعه المعاشي على كثر خيرات البلد التي أصبحت حكراً على الأحزاب ومافياتهم التي استحوذت على أغلب المشاريع لتسلب أموالها وتجعلها مشاريع وهمية أو خاوية يدفع ضريبتها الشعب العراقي”، معتبراً أن “هذه الأحزاب لا تريد تغييراً حقيقياً أو إصلاحاً لأن الاصلاح الحقيقي يجعلهم يفقدوا هذه الثروات والمغانم”.

ومضى سالم إلى القول إن “على الحكومة والبرلمان المقبلين أن تكون نواياهما حسنة وصادقة تجاه الشعب العراقي ويعمدان في أول مهام لهما إلى تحقيق العدالة الاجتماعية وتقليل الهوة الطبقية من خلال إيجاد سلم رواتب متكافئ لجميع شرائح المجتمع”.   ML

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here