كنوزميديا -وعد زعيم المعارضة الأسترالية بيل شورتن، باستمرار النهج المتشدد السائد في بلاده لمنع قوارب اللاجئين من الوصول إلى أستراليا في حال انتخاب حزبه لتشكيل الحكومة المقبلة، فيما يؤكد محامون أن السلطات الأسترالية “تتعمد” التعامل مع اللاجئين بقسوة لمنع غيرهم من التفكير في القدوم.
وقال شورتن في تصريح صحفي، إن “حكومته ستحاول توزيع اللاجئين المحتجزين حاليا في جزيرتي مانوس و ناروو على خمس دول أخرى”، بحسب راديو “أس بي أس” الأسترالي.
وبالنسبة للاجئين الذين وصلوا إلى أستراليا عن طريق البحر، و تحتجزهم السلطات الأسترالية في مخيم جزيرة مانوس منذ أكثر من خمسة أعوام، فإن وعود شورتن هي جزء من الحرب الإعلامية التي تسبق الانتخابات، وهم ينتظرون بفارغ الصبر الرحيل لأي دولة أخرى.
في هذا السياق تقول المحامية و الناشطة في الدفاع عن حقوق اللاجئين عبير حمدان، إن “أستراليا تتعمد التعامل مع اللاجئين بقسوة لمنع غيرهم من التفكير في القدوم”.
وكان وزير الشؤون الداخلية الاسترالي بيتر دوتون أعلن مؤخرا، عن اعتقال أكثر من 600 مهرب منذ خمسة أعوام وهم يحاولون جلب الآلاف من الأشخاص إلى أستراليا، مؤكدا أستمرار سياسة حكومته المتشددة بالتعامل مع طالبي اللجوء واحتجاز من يحاول الدخول عبر التهريب أو بطرق غير قانونيةss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here