كنوزميديا 
بلغ التضخم في تركيا أعلى مستوياته في أكثر من 14 عاما، ليلامس نحو 16 بالمئة على أساس سنوي، مع ارتفاع أسعار الغذاء، وهو ما يُظهر أثر انخفاض العملة التي لم يتمكن البنك المركزي من دعمها.
ودفعت عمليات بيع لليرة، التي فقدت خُمس قيمتها مقابل الدولار هذا العام، أسعار الوقود والمواد الغذائية والإيجارات للارتفاع.
ويثير امتناع البنك المركزي عن زيادة أسعار الفائدة أكثر، قلق المستثمرين الذين يرون أنه يتعرض لضغوط من الرئيس رجب طيب أردوغان.
وأظهرت بيانات من معهد الإحصاء التركي أن التضخم بلغ 15.85 بالمئة على أساس سنوي في يوليو، مدفوعا بزيادات في خانة العشرات لأسعار النقل والسلع المنزلية والمواد الغذائية.
وعلى أساس شهري زادت أسعار المستهلكين 0.55 بالمئة، وهو ما يقل عن التوقعات التي أشارت إلى زيادة نسبتها 0.90 بالمئة في استطلاع أجرته “رويترز”.ss 
المشاركة

اترك تعليق