كنوزميديا /بغداد..

كشف محافظ البنك المركزي علي العلاق، الخميس، عن احالة 180 تقريرا إلى الادعاء العام خلال المدة الماضية للاشتباه بغسيل الاموال أو تمويل الارهاب، مؤكدا أن قرار منظمة العمل المالي الدولية (FATF) القاضي بخروج العراق من قائمة الدول الخاضعة لعملية الرصد والمتابعة الدولية لأمواله، ادى الى ثقة الدول بالتعامل المالي مع العراق، في حين.

وقال العلاق في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية  ، إن “قرار منظمة العمل المالي الدولية الخاص ساعد على اكتساب التعاملات المالية الخارجية للعراق موثوقية كبيرة بالنسبة للدول والمصارف والمراسلين الاجانب والمؤسسات المالية”، منوها بأن “هذه الجهات تتخوف من التعامل مع الدول التي ليس لديها انضباط او رقابة كاملة على مكافحة غسيل الاموال وتمويل الارهاب”.

وأضاف، أن “العراق يعد حاليا جاذبا للمؤسسات المالية والاستثمارية الدولية وبمجرد الاعلان عن رفع المتابعة لفت انتباه جميع المؤسسات المالية الدولية”، مبينا أن “من بين مؤشرات جدية البلد في هذا الاطار، تمكنه من تقديم 180 تقريرا للادعاء العام للاشتباه بغسيل الاموال أو تمويل الارهاب”.

واشار الى ان “العراق بتعاملاته المالية والنقدية يسير بالاتجاه الصحيح بالتزامن مع وضع النظم والقوانين التنظيمية اذ تم الزام جميع المصارف بانشاء وحدات مكافحة غسيل الاموال ووحدات الامتثال الى جانب ضمان استقلالية مكتب غسيل الاموال وتمويل الارهاب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here