صحيفة أمريكية: هذه هي تداعيات حرب واشنطن “الحمقاء” على العراق

0
15 views

كنوز ميديا – ذكرت صحيفة “لوب لوغ Lobe Log” الإلكترونية الامريكية أن العالم يشهد حالياً تحقق ما روّج له دعاة الحرب على العراق قبل خمسة عشر عاماً من أنها ستمثل تغييراً لكل شيء في منطقة الشرق الأوسط نظراً لحجم الدمار الذي ناله العراق والمنطقة وحتى الولايات المتحدة نفسها.

وقال الموقع في تقرير إن “ما وصفها بـ (الحرب الحمقاء) التي دفعت مجموعة المحافظين الجدد لإدارة بوش نحو إعلانها ضد العراق بعد هجمات 11 أيلول الإرهابية عام 2001 ، لم تكن سوى (عرض قوة) من أجل تأكيد الهيمنة الأمريكية ووقف أي تحرك نحو تعدد قطبية جديد في حقبة ما بعد الحرب الباردة حتى ولو كانت هذه الحرب مبنية على الأكاذيب” ، مؤكداً إن “هذه الأكاذيب لم تكن بخصوص ما يسمى بـ (البرنامج العراقي النووي) أو علاقة هذا البلد بهجمات 11 أيلول وحسب ، وإنما كانت (أكثرها خبثًاً) حسب وصفه هي إدعاء مروجي الحرب أنها ستكون (نزهة بسيطة) ولن تتطلب تواجداً كبيراً بعديد القوات أو نفقات باهضة ، عوضاً عن أنها ستنتهي بسرعة ، وستثمر عن تحول كبير في كل منطقة الشرق الأوسط”.

وأضافت الصحيفة الامريكية أن “الادعاء الوحيد الذي ثبتت صحته بعد مرور خمسة عشر عاماً على غزو العراق ، هو التحول المزعوم في المنطقة ، إلا أنه لم يكن التحول الذي زعمه المحافظون الجدد ، وإنما كان المدى الهائل للدمار الذي أصاب العراق وشعبه جراء هذا الغزو ، بالإضافة الى الإنقسامات السياسية والمجتمعية والفراغ الامني الذي تسبب بظهور تنظيمات إرهابية دولية كالقاعدة وداعش ، ناهيك عن النزوح الجماعي لملايين المدنيين العراقيين داخلياً وخارجياً بفعل الاوضاع الإقتصادية والأمنية على حد سواء”.

وأشارت صحيفة “لوب لوغ Lobe Log” في ختام تقريرها الى أن “هذه الحرب التي كان أحد أهدافها الى جانب الحرب الأخرى على أفغانستان ، هو محاصرة إيران الصاعدة بقوة نحو مصاف الدول الكبرى ، لم يجعل من الجمهورية الإسلامية قوةً إقليمية في المنطقة وحسب ، وإنما جعلت من القوات الامريكية المتمركزة في كلا البلدين على جانبيها كهدف سهل لصالح القوات الايرانية وحلفائها”.

ترجمة : مصطفى الحسيني

المشاركة

اترك تعليق