كنوزميديا –  أبدى المدير الفني للمنتخب الكرواتي لكرة القدم زلاتكو داليتش، اعجابه بالشخصية والقوة التي أظهرها لاعبوه، في مواجهة نصف النهائي أمام إنكلترا.
وقال داليتش للصحفيين عقب المباراة “قبل 20 عاما، حضرت أول ثلاث مباريات في المونديال كمشجع، الجميع يتذكر نصف النهائي أمام فرنسا عندما سجل ليليان تورام هدفين، وخسرنا، كان هذا موضوع نقاش في كرواتيا خلال العشرين عاماً الماضية، أتذكر عندما احتفلنا بهدف سوكر”.
وأضاف “أظهر فريقا فرنسا وكرواتيا جودتهما، نحن لا نسعى للانتقام من فرنسا، هذه هي كرة القدم، ما يتعين علينا القيام به الآن هو التركيز على الاستعداد بأفضل شكل للمباراة المقبلة في البطولة”.
وتابع ان “ما فعله لاعبونا والقوة التي أظهروها والقدرة على التحمل، كانت أمورا رائعة، لقد أردت أن أجرى تبديلات لكن لا أحد أراد الخروج، الجميع كان يقول أنا جاهز، لقد لعب البعض بإصابات”.
وبين داليتش انه “عندما بدأت تحضير اللاعبين الأساسيين للمباراة لم يرغب أحد في الاستسلام، لا أحد أراد أن يقول أني لم أكن مستعداً للوقت الإضافي، وهذا يدل على شخصية عظيمة، ويجعلني فخوراً”ss 
المشاركة

اترك تعليق