كنوز ميديا/بغداد..

اكد المحلل السياسي حافظ آل بشارة، الاربعاء، أن احزاب المعارضة ستحصل على اكثر من 100 مقعد في البرلمان الجديد، وستحظى بدعم الجماهير وستحصل على شهادة النزاهة.

وقال آل بشارة  ، ان “في كل دول العالم الديمقراطية هناك ثنائي يحكم البلد وهي احزاب الموالات واحزاب المعارضة”، مبينا أن “احزاب المعارضة البرلمانية، لن تكون لديهم مناصب تنفيذذية، وواجبهم الدستوري يتيح لهم متابعة ومراقبة عمل البرلمان وسحب الثقة من الحكومة والحلول محلها في حال فشلها”.

وأضاف ان “هناك عشوائية لدى الاحزاب وعدم وجود برنامج سياسي واضح، فهي تتنافس فيما بينها للحصول على المناصب والوزارات وتمول نفسها عن طريق وزاراتها، والحزب الذي لايملك وزارة فيعتبر مفلس ولايستطيع الاستمرار في عمله السياسي، وهذا تقليد فاسد وخاطئ وخطير”.

وبين آل بشارة ان “الحزب الذي سيذهب الى المعارضة سيحصل على دعم الجماهير، بالاضافة الى شهادة نزاهة وسيصنع تقليداً جديداً في السياسة العراقية، وهي وجود المعارضة البرلمانية التي تعد من علامات التطور في العمل الديمقراطي”.

واكد ان “اجتماع الفتح ودولة القانون والاكراد والسنة لتأليف الحكومة وتشكيلها، يوفر اكثر من 100 مقعد في البرلمان لجبهة المعارضة، وهذه تستطيع فعل اشياء كثيرة ولو قررت هذه المعارضة عدم الاشتراك بالحكومومة والاقتصار على عملها كمعارضة فهذا يعني ان العملية جدية وتقدم نتائج جيدة للعراق”

المشاركة

اترك تعليق