كنوز ميديا –  أكد سكريتر الحزب الديمقراطي الكردستاني فاضل ميراني، السبت، على ضرورة أن تتوجه الاوضاع في العراق نحو الانفراج، موضحا أن حزبه لا يرغب بتوجه العراق نحو فراغ قانوني ومؤسساتي.

وقال ميراني في مؤتمر صحفي مشترك مع قادة قائمة الفتح ودولة القانون عقب إنتهاء إجتماع بين الجانبين,وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، أنه “تم طرح رؤية القائمتين الفتح ودولة القانون بشأن تشكيل كتلة برلمانية كبيرة من الشيعة والسنة والكرد وليس لديهم فيتو على أي طرف أو شخص والاهم بالنسبة لهم هو البرنامج الحكومي لحل مشاكل الاقليم والعراق”، معتبرا أن “تلك الرؤية تشكل مشتركا بين الجانبين لكن لا نستطيع إتخاذ القرار النهائي قبل صدور القرار النهائي بشأن نتائج الانتخابات من قبل المحكمة الاتحادية”.

وأضاف ميران، أن “أطرافا سياسية أخرى ستزور إقليم كردستان خلال الايام المقبلة”، مشيرا الى أن “وفدا من الحزبين الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني سيزور بغداد”.

وأكد ميراني على ضرورة أن “تتوجه الاوضاع في العراق نحو الانفراج”، موضحا أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يرغب بتوجه العراق نحو فراغ قانوني ومؤسساتي”.

وتابع ميراني، “نحن كعراقيين لا يجوز أن نضع الشروط لبعضنا البعض ونعيش في بلد واحد”.

يشار إلى أنه في الاول من تموز الحالي تحولت الحكومة الحالية إلى حكومة تصريف أعمال وحل مجلس النواب نفسه لحين المصادقة على الفائزين وانعقاد المجلس الجديد لاختيار رؤساء البرلمان والجمهورية والحكومة.  ml 

المشاركة

اترك تعليق