كنوزميديا – مع بدء تطبيق نظام الحكم الرئاسي في البلاد، أصبح رئيس الوزراء الحالي بن علي يلدريم، الذي شكّل الحكومة التركية الـ65، آخر من يتولى منصب رئاسة الوزراء في تاريخ تركيا الحديث.
وأُلغي منصب رئاسة الوزراء في تركيا، تزامنًا مع الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها البلاد يوم 24 يونيو/حزيران الماضي.
آخر رئيس وزراء تركي ولد في قرية “قايي” التابعة لمنطقة رفاهية بولاية أرزينجان، شمال شرقي البلاد، يوم 20 ديسمبر/كانون أول 1955، من أب يحمل اسم دورسون، وأم تحمل اسم بهار.
وتولّى يلدريم منصب وزير المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية، لأكثر من 11 عامًا، وعُرف بـ”مهندس المشاريع العملاقة” و”مهندس الطرق” بفضل الإنجازات اللافتة التي حققها.
وشهدت تركيا، خلال فترة توليه وزارة المواصلات والاتصالات والملاحة البحرية، إنشاء 6 مشاريع من أصل 10 تعتبر الأضخم في العالم.
وقام يلدريم، بتفعيل العديد من المشاريع العملاقة، مثل مطار إسطنبول الثالث، وجسر السلطان ياووز سليم، وجسر عثمان غازي، ونفق أوراسيا، وميترو مرمراي، وأوتوستراد إسطنبول – إزمير.
وقد اشتهر بعبارات خاصة أهمها “لا يوجد ملوك للطرق بل قواعد”، و”نحن نقسم الطرقات ونوحد تركيا”، وكما عُرف عنه روح الدعابة والشخصية الوديّة، إلى جانب الهدوء والاتزان والصرامة في قضايا تمس مصالح البلاد.
وعمل يلدريم مستشارًا لرئيس الجمهورية لفترة قصيرة من الزمن، كما شغل منصب الرئيس الثالث لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم لمدة عام واحد.ss 
المشاركة

اترك تعليق