كنوزميديا – اتهم النائب السابق عن ائتلاف دولة القانون محمد سعدون الصيهود، الخميس، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بمحاولة “التغطية” على التزوير بالانتخابات، من خلال اعادة العد والفرز الجزئي لمحطات “منتقاة”.
وقال الصيهود في بيان  حصلت وكالة كنوزميديا على نسخة منه ، ان “اصرار مفوضية الانتخابات على العد والفرز الجزئي لمحطات منتقاة يراد منه التغطية على عمليات التزوير الكبيرة التي حدثت في محافظة ميسان”.
واوضح انه “تم اخفاء 87 فلاشا (وصلة ذاكرة) أي ما يعادل 34 الفا و400 صوتا في ميسان، حيث تم اخفاءها ولَم تحتسب من أصل 1524 محطة ولكل محطة فلاش، وان عدد الفلاشات المستخدمة في المحطات 1522 فلاشا”.
واضاف “اننا نصر ونتمسك بضرورة اجراء العد والفرز اليدوي الكلي والشامل لكل المراكز الانتخابية والمحطات في محافظة ميسان وخارجها المطعون وغير المطعون بها” ss 
المشاركة

اترك تعليق