كنوز ميديا –  كشف مسؤولون عراقيون في بغداد، عن الانتهاء من اعمال سور بغداد الامني، فيما اشاروا الى انه سيتم قريبا الاعلان عن منافذ الدخول والخروج من العاصمة.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المسؤولين قولهم ان “العمل بمشروع سور بغداد الأمني انتهى بعد نحو ثلاث سنوات ونصف السنة من إقراره من قبل الحكومة العراقية، ضمن جملة إجراءات أمنية اتخذتها لمنع تسلل عناصر تنظيم داعش للعاصمة”، مبينين انه “من المقرر أن يعلن خلال الأسابيع القليلة المقبلة عن ثمانية منافذ رسمية للدخول والخروج من بغداد من اتجاهاتها الأربعة، بعد تجهيزها بمعدات التفتيش والفحص اللازمة”.

واضافوا ان “تلك المنافذ تخضع لسلطة مشتركة من وزارتي الدفاع والداخلية وجهاز الأمن الوطني والاستخبارات، وتحتوي على أجهزة كشف متفجرات ومنظومة لفحص هويات الداخلين والخارجين منها، في إجراء مشابه للمنافذ الحدودية الدولية للعراق مع دول الجوار”.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، في عام 2015، المباشرة ببناء السور، إلا أن المشروع توقف بسبب اعتراضات سياسية، واتهام الحكومة بترسيخ التقسيم الطائفي من خلال مسار السور الذي يعزل محيط بغداد السني عن مركز العاصمة. إلا أنه سرعان ما تم استئناف العمل به بعد عدة أشهر، بعدما أكدت أن المشروع سيحول بغداد إلى منطقة يتم التحكم بداخلها.  ml

المشاركة

اترك تعليق