كنوزميديا 
رافق العشرات من قضاة المحكمة البولندية العليا، الأربعاء، رئيسة المحكمة عند توجهها إلى مكتبها في تظاهرة غير مسبوقة احتجاجا على إصلاح لهذه المؤسسة يثير استياء المفوضية الأوروبية.
وكانت كبيرة قضاة المحكمة العليا، مالغورزاتا غيرسدورف، أعلنت، امس الثلاثاء، معارضتها لقرار السلطة السياسية برفضها التقاعد بموجب تعديلات للقانون أجراها المحافظون في “حزب القانون والعدالة”، الذين يشكلون أغلبية في البرلمان.
وتقضي التعديلات، التي دخلت حيز التنفيذ منتصف ليل الثلاثاء، الـ3 من يوليو، بإحالة القضاة، الذين تجاوزا الـ65 من العمر على التقاعد. وهي تشمل 27 قاضيا بينهم رئيسة المحكمة.
ويندرج النزاع بين أغلبية قضاة المحكمة العليا، الذين قد يتم إحالة 27 منهم إلى التقاعد، والسلطة السياسية في إطار خلاف أوسع يدور بين وارسو والمفوضية الأوروبية حول إصلاحات للقضاء أطلقت باسم تأمين فاعلية أكبر لهذه السلطة.
ويرى معارضو هذه الإصلاحات أنها تناقض مبدأ فصل السلطة لمصلحة السلطة السياسية.
وكانت المفوضية الأوروبية، التي تنتقد التعديلات أطلقت الاثنين إجراءات عاجلة ضد وارسو يمكن أن تسفر على مراحل، عن اللجوء إلى محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي وعن فرض عقوبات مالية ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here