كنوزميديا 
أعلنت الشركة العامة للسكك الحديد العراقية، الأربعاء، عن تحقيق إيرادات تجاوزت الملياري دينار خلال الاشهر الخمسة الاولى من العام الحالي، من خلال عمليات نقل المسافرين والمشتقات النفطية.
وقال مدير الشركة سلام جبر سلوم في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا  إن “الايرادات المتحققة للشركة خلال الاشهر الخمسة الاولى من العام الحالي تجاوزت الملياري دينار، اذ تم خلال هذه المدة نقل 122 الفا و785 مسافرا على متن القطارات”.
واضاف ان “هذه الحصيلة جاءت عبر الخدمات المقدمة من قبل الشركة للمسافرين”، مؤكدا أن “هذا الانجاز يعد ثمرة للمتابعة المستمرة والعمل الدؤوب الذي يقوم به قسم النقل والتشغيل وكذلك منطقة البصرة والمناطق الجنوبية الرئيسة، مبينا ان الشركة حريصة على دقة مواعيد انطلاق القطارات”.
واشار سلوم الى ان “الرحلات تنطلق من بغداد يوميا بواقع رحلتين، الأولى الساعة السابعة مساءً والثانية الساعة الثامنة مساءً، وتنطلق القطارات من محطة البصرة بواقع رحلتين ايضا، الاولى الساعة الثامنة مساءً والثانية الساعة التاسعة مساءً، موضحا ان هناك اقبالا متزايداً على السفر عبر القطارات من قبل المواطنين لما تتمتع به من سبل الراحة والسرعة والأمان ودقة المواعيد”.
وبين ان “قرابة الف مسافر تم نقلهم بين بغداد والبصرة على متن قطارات الشركة وبانسيابية عالية”، منوها بأن “جهد السكك متواصل أيضا في نقل البضائع والحمولات، من خلال تسفير القطار 94 النازل لنقل المشتقات النفطية من الدورة الى أم قصر في محافظة البصرة الذي يحوي 20 حوضا وبكمية 1000 متر مكعب”.
ولفت سلوم الى “الانتهاء من عمل جدار القنطرة الصندوقية المدمرة كليا بين محطتي الكرمة وشيخ ضاري بعد تنظيف الموقع من الانقاض ومد الأنابيب الكونكريتية، وستتم اعادة السدة الترابية وحجر التحكيم مع مد وربط ربطات حديد السكة بطول 35 مترا تقريبا ليصبح الخط بين بغداد والفلوجة صالحاً لسير القطارات”.
وتابع ان “الشركة استكملت عمليات تهيئة ونقل مادة النفط الأسود من مصافي الدورة إلى الموانئ العراقية عند منصات التفريغ على رصيف رقم 9 لايصالها للبواخر وتصديرها خارج العراق من قبل ملاكات منطقة البصرة، منوها بان جهود العاملين اثمرت عن نقل (1596) حوضاً من مادة النفط الاسود بواسطة الأحواض التخصصية (FZB) وتحقيق إيرادات بلغ مجموعها ملياراً و750 مليون دينار”.
وأكد سلوم، أن “العمل مستمر للايفاء بالعقد المبرم بين السكك وشركة جنة الفردوس على نقل 2000 متر مكعب يوميا من المشتقات النفطية”، موضحا أن “النقل في السكك يؤمن وصول المواد بوقتها المحدد والمحافظة عليها، فضلا عن تعظيم الموارد المالية وجعلها من الشركات الرابحة”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here