أكدت تقارير إعلامية بحرينية إن شروط المدرب العراقي عدنان حمد قد تجبر الاتحاد البحريني لكرة القدم على صرف النظر عن التعاقد مع المدرب العراقي الكبير.

واطلعت وكالة {كنوز ميديا} على نسخة من التقارير حيث بينت ان” حمد يشترط جهاز فني مساعد يختاره هو ويرافقه منذ سنين إلا أن الاتحاد البحريني يرغب في تسمية مساعد مدرب بحريني للمدرب العراقي الأمر الذي لايحضى بقبول حمد”.

من جانب اخر ينظر نادي الاتفاق السعودي بترقب الى مفاوضات المدرب العراقي مع البحرين من اجل تقديم عرض جدي للمدرب الاسبق للاردن من اجل تدريب الفريق السعودي.

وكانت مصادر خاصة اكدت بأن المفاوضات بين المسؤولين بالإتحاد البحريني لكرة القدم والمدرب العراقي عدنان حمد لا تزال مستمرة من أجل تولي مهمة تدريب المنتخب الأحمر البحريني.

وأكد المصدر بأن “المفاوضات تتم بسرية تامة بين الطرفين وتحديدا في العاصمة الأردنية عمان، حيث يتواجد فيها ممثلين عن الإتحاد البحريني قد يتم الكشف عن مصيرها في اليومين المقبلين”.

وكشف المصدر عن أن” حمد يشترط في قيادته لأي منتخب المحافظة على الجهاز التدريبي الذي رافقه على امتداد السنوات الأربع الماضية مع المنتخب الأردني وهم العراقيين ياسين عمال وأحمد جاسم والبرازيلي ايمانويل والأردني أحمد عبد القادر “.

وكان حمد أنهى مشواره مع المنتخب الأردني بعد أن قاده لأول مرة بتاريخ للمحلق الآسيوي المؤهل لنهائيات كأس العالم حيث تم تعيين المصري حسام حسن خلفا له.انتهى م

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here