كنوزميديا –  عد عضو مجلس ديالى احمد ارزوقي الربيعي، السبت، الوضع الامني في حوض الوقف شمال شرق ب‍عقوبة “قلق للغاية”، فيما دعا الحكومة المحلية لعقد اجتماع امني موسع لمناقشة ووضع حلول جذرية لموضوع امنه.

وقال الربيعي في حديث ، إن “الوضع الامني في حوض الوقف (25 كم شمال شرق بعقوبة) قلق للغاية وهناك قرى تعيش رعب حقيقي بسبب تكرار هجمات داعش بين فترة واخرى خاصة استهداف النقاط الامنية والتي اسفرت مؤخرا عن سقوط ضحايا”.

وأضاف الربيعي، أن “داعش لجأ مؤخرا الى اسلوب القنص عن بعد لاستهداف العناصر الامنية وكان اخرها قتل جندي قرب نقطة مرابطة امنية في اطراف قرية ابو كرمة ضمن حوض الوقف مساء يوم امس”، لافتا الى أن “داعش لم يعد مبعثر في الحوض بل خلاياه منظمة وتزداد من ناحية الاعداد يوما بعد آخر”.

وأشار الربيعي الى، أن “كل المعلومات المتوفرة لدينا عن اوضاع حوض الوقف سلبية وحرصا منا على ارواح المدنيين ندعو حكومة ديالى الى عقد اجتماع امني موسع لمناقشة امن الوقف ووضع حلول جذرية قبل ان تؤدي هجمات داعش الى ما لا يحمد عقباه”.

وقتل يوم امس الجمعة، في اطراف قرية ابو كرمة ضمن حوض الوقف جندي باطلاقة قنص من قبل عناصر تنظيم “داعش”، بحسب مصادر امنية في محافظة ديالى.   ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here