كنوز ميديا –  اكد قائد شرطة ديالى اللواء فيصل العبادي، السبت، بان اغلب تصريحات المسؤولين المحليين في الشان الامني داخل المحافظة مبالغ بها، فيما اشار الى وجود تضخيم للاحداث.
وقال العبادي في حديث، إن “ديالى كغيرها من المحافظات تتعرض الى حوادث ارهابية من قبل فلول داعش لكنها تحبط وهي محدودة للغاية بسبب بسالة وصمود منتسبي القوى الامنية وتضحياتهم الكبيرة”، لافتا الى ان “تشكيلات القيادة احبطت الكثير من المخططات الاجرامية وفككت خلايا خطيرة للغاية”.
واضاف العبادي، ان “تصريحات اغلب المسؤولين المحليين في ديالى خاصة في الاقضية والنواحي مبالغ فيها وغير دقيقة عن المشهد الامني وهناك للاسف تضخيم للاحداث بشكل يثير علامات الاستفهام”، لافتا الى ان “الوضع الامني في ديالى جيد ومستقر وهو افضل من عدة محافظات”.
وبين العبادي، ان “المعركة مع خلايا داعش لم تنتهي وهي مبعثرة وتحاول اقتناص اي فرصة لكنها تفشل في تحقيق اهدافها”، مبينا ان “المعركة الاعلامية مع التنظيم لا تقل خطورة عن معركة البنادق وعلينا ان نكون دقيقين في نقل الاحداث وفق ماهو موجود”.
وشهدت ديالى مؤخرا سلسلة احداث امنية اسفرت عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين ومنتسبي القوى الامنية.  ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here