عذرا صغيرتي بابا لن يعود.. فمن دعوتهم لانقاذ ابيك اجتمعوا حول كعكة تسمى العراق ليتقاسموها وضيعوا طفولتك كما ضيعوا طفولة مئات الاف غيرك

عذرا صغيرتي.. كفكفي الدموع لتقفي غدا في طابور طويل اما دائرة التقاعد لتحيلك بدورها الى الطب العدلي في بغداد ثم الى صلاح الدين ثم الى دائرة المغدور ثم محافظ كربلاء وثم المحكمة والقسام الشرعي والوصاية و…. وبعد سنتين او ثلاث ستحصلين على الراتب التقاعدي لابيك المغدور

عذرا صغيرتي بابا لن يعود..  كما لم يعد غيره من المغدورين، ومتأكد انا ان بعد ابيك هناك الكثير من ينتظرون دورهم ان يقتلوا على طرق الموت فمنذ شهور وطرق الموت مفتوحة وقائد البلاد يبحث عن مطرقة ليسمر بنطاله بالكرسي اكثر واكثر .

عذرا صغيرتي بابا لن يعود، فبلد كالعراق سيفه بيد الجبان وماله بيد البخيل وهو الجبان ذاته لن تقوم له قائمة ابدا .

عذرا صغيرتي لن تعودين صغيرةً بعد اليوم فقد كبرت الان الف عام.

 

دريد حسن 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here