كنوز ميديا /بغداد ..

حذرت المرجعية الدينية، الجمعة، من أن معاناة القطاع الزراعي في العراق وصلت إلى “حد مخيف”، مطالبا الحكومة الاتحادية بعقد اتفاقات مع دول الجوار لضمان الحصة المائية للعراق.

وقال ممثل المرجعية الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة في الصحن الحسيني الشريف  ، إن “معاناة القطاع الزراعي اشتدت ووصلت الى حد مخيف”، مشيرا إلى أن “تلك المعاناة لا تجد اذانا صاغية واهتماما مناسبا من قبل المسؤولين”.

وأضاف الكربلائي، أن “القطاع الزراعي لم يأخذ استحقاقه من قبل الجهات المعنية”، مطالبا الحكومة بـضرورة “عقد اتفاقات مع دول الجوار لضمان الحصة المائية للعراق”.

وكانت جمعية حماة نهر دجلة و29 منظمة مدنية وبيئية عراقية ودولية طالبت في وقت سابق بوضع اتفاقات تحدد الاستخدام المشترك لمياه حوض نهري دجلة والفرات بين العراق وايران وتركيا، مشيرة إلى أن العراق لم يجر أي حوار جاد مع تركيا بشأن سد أليسو واضراره الكارثية على البلاد. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here