كنوزميديا 
اكد مجلس محافظة بغداد، الجمعة، ان الكثير من المشاريع الخدمية توقفت العملية السياسية وما يمر به البلد بعد الانتخابات، مؤكداً ان الحكومة الجديدة ستركز على الملف الخدمي بالدرجة الاساس.
وقالت عضو المجلس جسومة الازيرجاوي   ان “عدم استقرار الحكومة وانشغالها بالعملية السياسية ادى الى ارباك الكثير من المشاريع في عموم العراق على اعتبار ان الوزراء لايقومون بالتوقيع على الاعمال وانما فقط تسيير الاعمال”.
واضافت ان “جميع الاوامر الخاصة بالملف الخدمي سيتم تنفيذها عند تشكيل الحكومة المقبلة وبشكل سريع، لان المسألة متعلقة بالمال اكثر مما هي سياسية، حيث ستضع الحكومة جل اهتمامها على مايعانيه المواطن من نقص في الخدمات والبنى التحتية”.
وبينت ان “بغداد وعلى الرغم من عدم توفر المال لانجاز المشاريع الا ان هناك عمل على ارض الواقع، حيث تقوم الكوادر المتخصصة باكساء شارع المدائن وشارع 77 وبعض شوارع المعامل، كما ان هناك طرق في منطقة الحسينية يتم العمل بها حالياً”.
وكانت الحكومة المركزية قد اكدت في وقت سابق على ضرورة التوجه نحو الملف الخدمي، مما اطفأ النار في قلوب المتظاهرين بعد ان حملوا لافتات في مناطق الفضيلية والمعامل والنهروان مطالبين بتوفير الخدمات الى مناطقهم.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here