كنوز ميديا –  دعا نائب رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية ، الخميس، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الاعرجي الى اعادة مخصصات الخطورة التي تم استقطاعها من منتسبي الشرطة المحلية بالمحافظة.
وقال نايف الشمري، في حديث، إن “منتسبي الشرطة المحلية في محافظة نينوى ورغم بساطة عددهم مقارنة بحجم المحافظة فهم يقومون بواجبات كبيرة واستطاعوا حماية المحافظة من محاولات زمر داعش الارهابية زعزعة الامن فيها اضافة الى دورهم الكبير في العمليات الاستباقية التي ادت الى اعتقال العديد من قيادات داعش ودمرت اوكارهم”.
واضاف الشمري، وهو نائب عن محافظة نينوى، ان “الجميع كان يتوقع ان يتم تكريم اولئك الابطال مقابل تضحياتهم وجهودهم التي قدموها، لكن نتفاجأ بقرار وزارة الداخلية الغاء استقطاعات الخطورة منهم والبالغة 500 الف دينار للوحدات القتالية و250 الف دينار للوحدات غير القتالية ، دون تقديم اي مبررات لهذا الاستقطاع”، داعيا العبادي والاعرجي “لاعادة النظر بقرار استقطاع مخصصات الخطورة من منتسبي شرطة المحافظة تثمينا لجهودهم وتضحياتهم”.
يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي اعلن في 31 اب 2017 عن تحرير محافظة نينوى من بطش زمر داعش الارهابية التي جثمت على صدر المحافظة لثلاثة اعوام، وفي (17 تشرين الأول 2016)، انطلقت عمليات تحرير مدينة الموصل من قبضة تنظيم “داعش”، واستعادت القوات الأمنية المشتركة، في (24 كانون الثاني 2017)، الساحل الأيسر لمدينة الموصل.
وعاد العبادي، في (19 شباط 2017)، ليطلق مرة أخرى صفحة جديدة من عمليات “قادمون يا نينوى” لتحرير الجانب الايمن من الموصل.
وأعلن في العاشر من تموز 2017، “بيان النصر” وتحرير الموصل من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب في المدينة.  ML 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here