كنوزميديا
توصل علماء إلى أن استخدام الحشو المعدني للأسنان يسرب مادة الزئبق إذا تعرض لفحص طبي بالأشعة فائقة القوة.
وقال العلماء انهم ” قد درسوا تأثير أشعة الرنين المغناطيسي فائقة القوة، التي تعد أحدث وسائل تكنولوجيا المسح بالأشعة في كثير من المستشفيات البحثية في بريطانيا”.
واضاف العلماء إن “ثمة حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات بما يكفل التوصل إلى المخاطر الحقيقية،ولا تستخدم تقنيات الأشعة الفائقة على نطاق واسع، غير أنها تساعد في البحوث الطبية”.
وأظهرت الدراسة التي نشرتها دورية “راديولوجي” العلمية أن التعرض لمدة 20 دقيقة تكفي لإطلاق مادة سامة من أسنان محشوة بمادة الزئبق الفضية.
وعلى الرغم من أن الحشو المعدني استُبدل حاليا بحشوات مركبة بيضاء أو خزفية، إلا أنه مازال الأكثر شيوعا لدى أطباء هيئة التأمين الصحي البريطانية.ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here