كنوزميديا
اعتبر نائب رئيس مجلس الشعب السوري نجدة أنزور، الخميس، أن «المشروع الإرهابي» سقط في بلاده، متوقعا سحق الإرهابيين في جنوب البلاد من قبل الجيش السوري في سيناريو مشابه لما حصل في العديد من مناطق البلاد.
وقال أنزور في تصريح اوردته صحيفة “الوطن” السورية واطلعت عليه  وكالة كنوزميديا ، إنه “من المهم ملاحظة أن البيئة الحاضنة نبذتهم (الإرهابيين) تماماً، خاصةً أنهم فُضحوا كعملاء لأعداء الشعب والوطن، وهم قتلة يريدون تنفيذ مخطط أميركي تكفيري يرمي لتمزيق البلاد وتحطيم قواها الحية ومقدراتها”.
وأضاف أن “إسرائيل تبتلع قطع الزجاج وهي ترى الإرهابيين ومشروعهم في حالة اندحار وهزيمة شاملة، وقد تتدخل وتعتدي، ولكن تدخلها لن يغير في الوقائع”.
وأعرب أنزور عن اعتقاده، بأن المرحلة الأولى من معركة الجنوب أنجزت، وأن المرحلة الثانية هي تحرير درعا المدينة ومعبر نصيب ومحيطه”، مبينا أنه “يبقى الشريط الملاصق للجولان المحتل حيث يوجد داعش وجبهة النصرة، وستحاول إسرائيل حمايتهم، لكن ما كُتب قد كُتب والقرار واضح، سيحرر الجيش وحلفاؤه كل حبة تراب في حوران العزيزة شاء من شاء وأبى من أبى”. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here