كنوزميديا –  طالبت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، الخميس، بإلغاء مصادقة رئاسة الجمهورية على اعدام الارهابيين لكونها تعرقل تلك العملية وتأخذ وقت طويل يمتد لأشهر عديدة، فيما دعت الى تنفيذ احكام القضاء الخاصة بالإعدام بعد اكتسابها الدرجة القطعة من قبل وزارة العدل بشكل مباشر دون الحاجة لمصادقة رئاسة الجمهورية.
وقال عضو اللجنة الامنية سعد المطلبي  ان “المقصر الاساسي في ملف تأخير تنفيذ الاعدامات بحق الارهابيين هي رئاسة الجمهورية الى جانب بعض المحاكم والتي يدور الحديث عن شبهات فساد بمبالغ مالية ضخمة مقابل عرقلة تنفيذ الاحكام بحق القادة الكبار من الارهابين”، مبينا اننا “نطالب بإلغاء مصادقة رئاسة الجمهورية على اعدام الارهابيين لكونها تعرقل تلك العملية وتأخذ وقت طويل يمتد لأشهر عديدة وهي عملية لا توجد حاجة اليها من الاساس”.
وأشار المطلبي، الى اننا “ندعوا الى تنفيذ احكام القضاء الخاصة بالإعدام بعد اكتسابها الدرجة القطعة من قبل وزارة العدل بشكل مباشر دون الحاجة لمصادقة رئاسة الجمهورية”، مشدداً بان “الشعب العراقي قد اطلق حملة للمطالبة باسراع اعدام الارهابيين رداً على الجريمة التي اقترفوها بحق المختطفين الستة من القوات الامنية في محافظة كركوك”.
وكان مركز الإعلام الأمني قد أعلن، أمس الاربعاء، عن العثور على جثث ثمانية من المختطفين على طريق محافظتي ديالى كركوك، فيما توعد بالقصاص من قتلة المختطفين. ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here