كنوزميديا-  اكدت اللجنة الزراعية العليا في محافظة ذي قار، الخميس، ان قرار مجلس الوزراء بعدم السماح لزراعة الشلب في المحافظة يزيد من تفاقم الازمات، محذرة من عواقب وخيمة نتيجة هذا القرار.
وذكر بيان للمحافظة  حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه،   ان “اللجنة الزراعية العليا في ذي قار عقدت اجتماعاً موسعاً برئاسة النائب الأول لمحافظ ذي قار عادل الدخيلي ضم عدد من دوائر المحافظة وتابع بترقب وحذر قرار مجلس الوزراء وتردي الواقع الزراعي في المحافظة وتداعياته الخطيرة”.
واضاف البيان ان “اللجنة تابعت قرار رفض زراعة الشلب في المحافظة وعدم تعويض الفلاحين نتيجة الهجرة الجماعية بسبب تفاقم أزمة شح المياه التي تعاني منها المحافظة”.
واكد رئيس اللجنة عادل الدخيلي بحسب البيان إن “قرار مجلس الوزراء بعدم السماح لزراعة الشلب في ذي قار جاء مجحفاً بحقها ويزيد من تفاقم الازمات التي توالت على المحافظة من شح المياه ونفوق اعداد كبيرة من الاسماك والجاموس والهجرة الجماعية من المناطق الزراعية مما أثر سلباً على الواقع الاقتصادي والامني”، محذراً من “عواقبه تكون الوخيمة”. 
وتابع ان “شمول محافظات الفرات الاوسط بزراعة الشلب وحرمان ذي قار منه قرار ليس بمحله ويخلق نوع من التشنج والنفور لدى الفلاحين والمزارعين”، مطالباً بـ “رفع الحيف المحافظة وشمولها بالزراعة اسوة بمحافظات النجف والديوانية وتصحيح المعادلة بالسرعة الممكنة”.
ودعا الدخيلي “الحكومة المركزية إلى ان تتخذ قرارات سريعة وجريئة لانتشال ذي قار من واقعها الزراعي المرير من خلال ارسال لجان متابعة وتنفيذ لإزالة التجاوزات المتكررة من قبل المحافظات الواقعة على اعالي النهر وتحديد مساحاتهم الزراعية المقررة ومنح المحافظة حصتها المقررة مع الزيادة لإيصال الماء الى الاراضي الزراعية والاهوار وتعويض الفلاحين المتضررين ومربي المواشي والجاموس”.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here