كنوز ميديا   –  كشف النائب عن تيار الحكمة علي البديري، الاربعاء، عن ضغوط يمارسها ماسماه “تحالف خاسرون” على الكتل الفائزة للحصول على مكاسب بالحكومة المقبلة والمشاركة بتسمية رئيسها.
وقال البديري في حديث ، إن “الكتل والشخصيات الخاسرة تعمل على استخدام ضغوط كبيرة وقوية على القوائم الفائزة من خلال اثارة الفوضى والتهديد بتمديد عمل مجلس النواب والعد والفرز اليدوي”، مبينا ان “تحالف خاسرون يسعى بكل قوة للحصول على مكاسب بالحكومة المقبلة والمشاركة بتسمية رئيسها”.
واضاف البديري، ان “تلك الاطراف الخاسرة تسعى لفرض رأيها وتسعى من خلال تحشيد اكبر عدد من النواب لحضور جلسة الغد بغية التصويت على التعديل الرابع لقانون الانتخابات وتمديد عمل البرلمان لعدة اشهر بذريعة العد والفرز اليدوي”، لافتا الى ان “الخاسرين يريدون اطالة عمر مجلس النواب الحالي ومن ثم الطعن بالقانون والانتظار لحين صدور قرار المحكمة الاتحادية وهذه الامور ستؤخر تشكيل الحكومة المقبلة لعدة اشهر وهو مايريده الخاسرون”.
ولفت البديري، الى ان “تلك الاطراف الخاسرة تلوح بورقة حكومة تصريف الاعمال او حكومة الانقاذ لفترة لاتقل عن ستة اشهر بذريعة الغاء الانتخابات والتزوير كورقة اخرى تلعبها تلك الاطراف للوصول الى مكاسبها السياسية”.
ويعتزم مجلس النواب بجلسته التي ستعقد يوم غد الخميس، التصويت على مقترح التعديل الرابع لقانون انتخابات مجلس النواب رقم 45 لسنة 2013، فيما اشار نائب عن ائتلاف دولة القانون الى ان مقترح التعديل الرابع لقانون انتخابات مجلس النواب سيتضمن الغاء المادة الثالثة من التعديل الثالث للقانون والتي اثيرت حولها الخلافات والتشديد على المادة الاولى المتعلقة بالعد والفرز اليدوي الشامل واستمرار عمل مجلس النواب لحين المصادقة على النتائج من قبل المحكمة الاتحادية.  ml 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here