كنوز ميديا /متابعة..

اكدت حركة التغيير الكردية، الأربعاء، انها لن تنضم إلى تحالف يدخل فيه حزبا طالباني وبارزاني، مبينة ان محاولة تشكيل التحالف الكردستاني يأتي للحصول على مناصب سياسية ومنافع شخصية عبر الدخول بالعملية السياسية من جديد.

وقالت النائبة عن الحركة تافكة احمد   ان “كتلة التغيير لم تعلن عن تحالفها بعد مع أي كتلة اخرى للدخول بالعملية السياسية، ولكنها لن تكون ضمن التحالف الكردستاني الذي سيشكله حزبا طالباني وبارزاني”.

واضافت أحمد، أن “حزبي بارزاني وطالباني يسعيان الى اعادة احياء التحالف الكردستاني من اجل الحصول على المناصب في الحكومة المقبلة، متناسين مصلحة الشعب وخدمته”، مشيرة الى ان “اغلب الاحزاب تتفق وتدخل في التحالف الكردي من اجل المصلحة الشخصية وليس من اجل مصلحة الشعب الكردي”.

وبينت أحمد، أن “كتلة التغيير من المرجح ذهابها الى جبهة المعارضة في حال دخول الحزب الديمقراطي والاتحادي الوطني الكردستاني في تحالف الكتلة الاكبر الذي ستنبثق منه الحكومة المقبلة”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here