كنوز ميديا /متابعة..

أكدت صحيفة “العربي الجديد” اللندنية، الأربعاء، أن السعودية فشلت في خلق تأثير لها داخل العراق خلال الانتخابات النيابية التي جرت في 12 ايار الماضي، مشيرة إلى أن عددا من القيادات السنية البارزة ترفض التعامل مع الوزير السعودي المثير للجدل ثار السبهان.

وقالت الصحيفة في تقرير لها  ، إن “”الحديث عن دور سعودي حالياً مبالغ به إلى حد كبير، فحتى القيادات السياسية السنية في الكتل الرئيسية الثلاث، وهي القرار بزعامة أسامة النجيفي وأحمد المساري، والحل بزعامة جمال الكربولي وأحمد عبد الله الجبوري، والوطنية بزعامة إياد علاوي وسليم الجبوري، تتحفظ على التعامل مع الوزير ثامر السبهان ويحيى شراحيلي، على ما يبدو بسبب التخبط في تعامل السعودية مع القوى السنية العراقية وفشل السبهان في فهم طبيعة الشارع السياسي السني العراقي”.

وأضافت الصحيفة، أن “فشل وضاح الصديد، الذي قدمته الرياض كمرشح مدعوم من قبلها ودعمته مادياً وإعلامياً، في تحقيق أي نتيجة تذكر في الانتخابات داخل معقله في الموصل، يمثل صورة مصغرة لفشل السعوديين في خلق تأثير لهم داخل العراق”.

وكانت الصحيفة كشفت بداية العام الحالي عن منح السعودية زعيما سنيا مقرب منها مبلغ مليون دولار لترتيب اوضاعه الانتخابية، فيما بينت ان الرياض تحاول تغيير توزيع المناصب الرئاسية الثلاثة بالعراق ليُمنح منصب رئيس الجمهورية لشخصية سنّية بينما يكون بطبيعة الحال البرلمان لكردي والحكومة تبقى من حصة التحالف الشيعي

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here