كنوزميديا 
تستضيف العاصمة الفرنسية باريس، اليوم الأربعاء، المؤتمر الإنساني الدولي حول اليمن، بالتزامن مع تطور الأحداث الميدانية هناك، وسط تحذيرات من تفاقم الأوضاع الإنسانية.
وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان، أمس الثلاثاء، إن هذا المؤتمر يهدف إلى دراسة الوضع الإنساني في اليمن وإيجاد حلول له.
وأضاف البيان أن المؤتمر يأتي في وقت تتطلب فيه التطورات الرئيسية لاسيما في ميناء الحديدة استجابة دولية وعملية لحالة الطوارئ، مبينا أن الأمم المتحدة تعتبر الأزمة اليمنية واحدة من أخطر الأزمات في العالم إذ يعاني 8,4 ملايين شخص من انعدام الأمن الغذائي.
وبين أن المؤتمر سيجمع بين ممثلي الدول والوكالات الدولية الأكثر فاعلية في اليمن والذين يتعين عليهم التعاون لإيجاد حلول للأزمة الإنسانية فيه.
وأكد البيان ضرورة إيصال المساعدات الإنسانية وتوزيعها من دون عوائق، مضيفاً أنه سيتم التركيز على ميناء الحديدة الذي تصل من خلاله أكثر من 80 في المئة من المساعدات الإنسانية الدولية. ss

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here