حمودي: المجلس الأعلى يرفض تمديد عمل البرلمان ويعده مخالفة دستورية

0
152 views

كنوز ميديا – اعلن رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، همام حمودي، اليوم الثلاثاء، رفض المجلس الأعلى لتمديد عمل مجلس النواب، معتبرا ذلك سابقة خطيرة وخرقا للدستور.

ونقل بيان لمكتب حمودي، عن حمودي تأكيده خلال كلمته في الملتقى الدوري لمنتسبي المجلس الأعلى، على “ضرورة إعادة عملية العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات للحفاظ على التجربة الديمقراطية”، مطالبا بـ”فتح ما لا يقل عن 10% من صناديق الاقتراع، وفي حال ثبوت التزوير بنِسَب كبيرة يتم إعادة عملية العد لكل نتائج الانتخابات”.

وقال حمودي ان “المجلس الاعلى يرفض تمديد عمل البرلمان ويعده سابقة خطيرة وخرق للدستور العراقي”، مبينا ان “المحكمة الاتحادية أرتأت فتح صناديق الانتخابات التي وردت حولها الشكوك في التزوير، وهي لا تتجاوز الـ1800 صندوق انتخابي، متجاهلة باقي صناديق الاقتراع في عموم العراق وخاصة في العاصمة بغداد التي لها الثقل الأكبر في العملية الانتخابية”.

وأشار حمودي الى ان “اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء بشأن نتائج الانتخابات، اكدت ان التزوير الحاصل في الانتخابات فاضح ومؤثر ولا يمكن السكوت عنه”، لافتا الى ان “البرلمان الحالي عازم على كشف حجم التزوير الموجود في الانتخابات، ليحظى البرلمان المقبل باحترام وثقة المجتمع الدولي فضلا عن ثقة الشعب العراقي”.

واضاف ان “المجلس الأعلى طرح قبيل الانتخابات مبادرة لإعداد برنامج حكومي شامل كفيل بمعالجة كافة المشاكل التي تواجه المواطن، ومنها النقص في الخدمات والصحة والتعليم والكهرباء والسكن والبطالة”.

وحول التحالفات السياسية اكد حمودي ان “الكتل السياسية والقوائم الفائزة تجري لقاءات وتفاهمات مستمرة من اجل تشكيل الكتلة النيابية الأكبر لتشكيل حكومة جديدة”، مشيرا الى ان “المجلس الأعلى مع الفضاء الوطني في تشكيل الكتلة الأكبر، بشرط الاحتكام الى برنامج حكومي رصين يقوم على معالجة القضايا العالقة ودون وصاية جهة على جهة اخرى”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here