كنوز ميديا –  اعتبر النائب عن دولة القانون محمد الصيهود ، اليوم الثلاثاء ، أن جميع التحالفات المعلنة ليس تحالفات ثابتة ورسمية بل تفاهمات لمرحلة ما بعد والفرز اليدوي .
 وقال الصيهود في حديثه ، إن ” عمليات العد والفرز ستغير بشكل  واضح الخارطة الانتخابية النهائية وستحدد التحالفات والكتلة والأكبر ورئيس الوزراء القادم مبينا ان جميع التحالفات الحالية تفاهمات لخارطة طريق للمرحلة السياسية القادمة “.
وأكد أن ” المرحلة القادمة بعد حسم نتائج العد والفرز اليدوي  لا تقبل بحكومة محاصصة بل حكومة ورئيس وزراء قوي قادرين  على معالجة المشاكل الأمنية والخدمية والسياسية والنهوض بواقع البلاد نحو الأفضل “.
وعن التسريبات السياسية التي تحدثت عن استبعاد حزب الدعوة من رئاسة الحكومة القادمة ذكر الصيهود ” حسم عمليات العد والفرز اليدوي واتضاح نتائج الانتخابات بشكل نهائي سيحدد ذلك “. ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here