كنوزميديا 
أعلنت إيطاليا أن فرنسا تخاطر بأن تصبح “العدو الأول” لها في قضايا الهجرة، وذلك قبل اجتماع زعماء أوروبا في بروكسل لحضور اجتماع جرى ترتيبه على عجل لبحث هذه القضية.
وفي رد على تعليقات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي قال إن” تدفق المهاجرين على أوروبا تقلص مقارنة مع ما كان عليه قبل سنوات قليلة”، قال نائب رئيس وزراء إيطاليا، لويجي دي مايو، إن “كلمات ماكرون تظهر أنه ليس على اطلاع بالتطورات”.
وكتب دي مايو على صفحته على فيسبوك يقول “إيطاليا تواجه في واقع الأمر وضعا طارئا فيما يتعلق بالهجرة وهذا يعود جزئيا إلى أن فرنسا ترد الناس على أعقابهم عند الحدود. ماكرون يخاطر بأن يجعل بلاده العدو الأول في هذا الأمر الطارئ”.
من جانبه قال ماكرون إن “التعاون الأوروبي ساعد في تقليص تدفق المهاجرين بنسبة تقترب من 80 بالمائة وأن المشكلات تنجم عن تنقل المهاجرين داخل أوروبا”.
واضاف “الحقيقة هي أن أوروبا لا تشهد أزمة هجرة بقدر مماثل لتلك التي شهدتها في عام 2015”.
وتابع أن” بلدا مثل إيطاليا ليس عليه ضغوط الهجرة ذاتها على الإطلاق كما كان الحال في العام الماضي، لذا فان الأزمة التي نشهدها اليوم في أوروبا هي أزمة سياسية”ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here