كنوز ميديا –  قصفت طائرات عراقية، السبت، عدد من مواقع  تنظيم “داعش” داخل سوريا، فيما قتلت (45) قيادياً بينهم ناقل بريد زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي.
وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة تلقته وكالة [كنوز ميديا]، انه “تنفيذا لأوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، ووفق معلومات استخباراتية دقيقة من خلية الصقور الاستخبارية، وبتنسيق وإشراف قيادة العمليات المشتركة، نفذت طائرات F16 العراقية ضربة جوية موفقة استهدفت خلالها اجتماع لقيادات داعش في (3) أوكار للعصابات الإرهابية”، مبينا ان الاوكار “عبارة عن منازل يربطها خندق مع بعضهم البعض في منطقة هجين داخل الاراضي السورية”.
واضاف البيان ان “العملية أسفرت عن تدمير الاهداف بالكامل حسب المعلومات الاولية، وادت الى قتل نحو 45 إرهابيا بينهم ما يسمى المشرف على ملف وزير الحرب – نائب وزير الحرب – عسكري الجزيرة – أحد أمراء الإعلام – ناقل بريد المجرم ابو بكر البغدادي، واحد أعضاء لجنة المفوضة – قائد شرطة داعش – وارهابي آخر يعد من أهم القيادات ايام تنظيم القاعدة”.
وتابع ان “هذه العملية تعتبر من العمليات الأخرى التي قصمت ظهر عصابات داعش ووجهت لهم صفعة جديدة بعد أن لاحقهم صقور الجو الابطال ليدك مضاجعهم”. 
ml

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here