كنوز ميديا/متابعة..

اعتبر القيادي بتحالف الفتح النائب فالح حسن، السبت، أن الضربة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت قطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية محاولة لفتح ممرات آمنة لتنظيم “داعش” الإجرامي، فيما شدد على أن تحالفه لن يقبل بأي رئيس وزراء مقبل مالم يحدد موقفه من التواجد الامريكي.

وقال حسن  إن “استشهاد أكثر من 20 مجاهدا من قوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي العراقي السوري بضربة جوية إسرائيلية يمثل دعما لداعش لادامة التواصل بين الإرهابيين”.

وأضاف أن “تنظيم داعش الإجرامي يواجه صعوبة في اختراق الشريط الحدودي ما دفع القوات الأمريكية إلى قصف قطعات الحشد الشعبي لفتح ممرات آمنة للتنظيم الإجرامي”.

وفي سياق ذي صلة، أكد حسن، أن “من شروط تحالف الفتح عدم القبول بأي رئيس وزراء مقبل ما لم يحدد موقفه من تواجد القوات الاجنبية”، مؤكدا أن “العراق المنتصر لا يحتاج إلى قوات أمريكية لحماية اراضيه

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here