كنوز ميديا/متابعة..

تعرضت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لانتقادات لاذعة داخل أروقة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف بسبب تفاقم مستويات الفقر وعدم المساواة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت قناة سكاي نيوز في   أن “المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالفقر المدقع وحقوق الإنسان فيليب ألستون قد عرض تقريرا شديد القسوة ن حالة الفقر المدقع في الولايات المتحدة خلال جلسة استماع مجلس حقوق الإنسان”.

وقال الستون ردا على ممثلة الولايات المتحدة نيكي هالي “عندما تفعل واحدة من أغنى البلدان في العالم القليل جدا تجاه حقيقة أن 40 مليون من مواطنيها يعيشون في فقر، فمن المناسب تماما التحقيق في ذلك”.

وأضاف أن “الإعفاءات الضريبية الضخمة التي روج لها ترامب تزيد الأغنياء ثراء، بينما تعاقب السياسات الحكومية الأخرى الملايين من الأميركيين ذوي الدخل المنخفض”.

وأكد أن “التناقض في الولايات المتحدة مثير للاستغراب، فالبلاد لديها 25 بالمائة من أصحاب المليارات في العالم “ولكن في الوقت نفسه، فإن أكثر من 40 مليون شخص يعيشون في فقر”.

واشار الى أن ” واحدا من كل خمسة أطفال في الولايات المتحدة يعيش في فقر، وإن 18.5 مليون شخص من الكلي للفقراء يعيشون في فقر مدقع”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here