كنوز ميديا/متابعة ……

تعتزم باريس تخفيض تمثيلها في مؤتمر خاص باليمن تشارك السعودية في رئاسته، على خلفية شن التحالف العربي هجوما واسعا على ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين.

وذكر دبلوماسيون فرنسيون ومصادر في مجال الإغاثة الخميس، أن فرنسا ستخفض من مستوى تمثيلها في المؤتمر الذي سيعقد على المستوى الوزاري في باريس في 27 يونيو الجاري وتشارك السعودية في رئاسته، لبحث التصدي “للوضع الإنساني الملح” في اليمن.

وقال مصدر دبلوماسي فرنسي رفيع إن المؤتمر سيكون “على مستوى الخبراء الدوليين” للإعداد لاجتماع مستقبلي.

وأكد دبلوماسي فرنسي ثان، أن الهجوم على الحديدة “زاد من صعوبة تبرير عقد هذا المؤتمر، خاصة في ظل عدم حضور جميع الأطراف“.

تجدر الإشارة إلى أن قوات الحكومة والتحالف قد شنت قبل أيام هجوما واسعا على ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين، وسط مخاوف دولية من تداعيات كارثية على المدنيين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here