كنوز ميديا/متابعة …

دعت إيران، الجمعة، دول (4+1) ببذل المزيد من التضحيات، نظرا لأن الاتفاق النووي بات يعيش حالة حرجة، مرجحة أن تخرج طهران منه خلال الأسابيع المقبلة.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي في تصريح للصحفيين في بروكسل اليوم 22 حزيران 2018 إن “الاتفاق النووي في غرفة الإنعاش يعيش مرحلة حرجة ومن المحتمل أن تخرج إيران منه في الأسابيع المقبلة، ميفا أن انتظار طهران لأوروبا أوشك على الانتهاء ولا يمكن أن تبقى طهران في الاتفاق في ظل استمرار العقوبات”.

وأوضح عراقجي أنه لا توجد آمال كبيرة يمكن أن تخرج بها المفاوضات الجارية مع الاتحاد الأوروبي.

وتابع عراقجي أن طهران لا يهمها كيف ستحافظ على الاتفاق، أو كيف ستلتف على العقوبات الأمريكية، موضحا أن الذي يهم طهران هو بقاء الشركات الأوروبية في إيران.

واستطرد قائلا إن “غالبية الشعب الإيراني لا تثق بأوروبا وعلى الأوروبيين بذل المزيد من الجهود لكسب ثقة طهران”.

وأشار عراقجي إلى أن الاتفاق النووي فقد أهم نقطة توازن بانسحاب واشنطن منه، مضيفا أنه في حال قررت دول (4+1) البقاء في الاتفاق لنووي عليها بذل المزيد من التضحيات للتعويض عن انسحاب الولايات المتحدة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here