كنوز ميديا/متابعة …

اكد المتحدث السياسي باسم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر ،الجمعة، أننا لسنا مقتنعين بقرار المحكمة الاتحادية بشأن إعادة العد والفرز اليدوي لنتائج الانتخابات، لكننا لن نرفضه.

وقال المتحدث جعفر الموسوي، في بيان  ، إنه “على الرغم من عدم القناعة بقرار المحكمة؛ إلا ان هذا لا يعني اننا رافضين لقرارات المحكمة”.

وأضاف أن “ضبط النفس الذي دعا إليه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، موجه لجميع العراقيين وليس لأتباع التيار الصدري فحسب”.

وطالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر , امس الخميس, بتحديد مدة زمنية لإنجاز العد الفرز اليدوي, فيما أوصى أتباعه بضبط النفس في حال عدم الاقتناع بالنتائج الجديدة.

وأضاف “نوصي القضاء العراقي بالالتزام بالحيادية في مسألة العد والفرز اليدوي الذي يجب أن يحدد له فترة زمنية غير طويلة”, مؤكداً أنه “في حال تأخر العد والفرز لغاية الأول من الشهر السابع من السنة الحالية فعلى الحكومة الالتزام بالقانون وان لا توسع صلاحياتها وأن لا تستعمل الفراغ الدستوري الذي يُعد خطراً يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه”.

وأوصى الصدر, الكتل السياسية بـ”السير قدماً نحو تحقيق الحوارات الجادة من أجل تحقيق التحالفات المناسبة والتي تراعي الإصلاح الحقيقي”.

ولفت إلى “وجود مخاوف من أن العد والفرز اليدوي مقدمة لإعادة الانتخابات والتعدي على أصوات الناخبين وبالتالي سيكون وأداً للعملية الديمقراطية وستقل نسبة المشاركة مستقبلاً”.

وأشار إلى “ضرورة استمرار عمل الوزارات ولاسيما الخدمي منها، بحيث لا يتضرر الشعب”، لافتا الى “عدم تغافل معاناة الشعب والخوض بالصراعات والنزاعات السياسية والانتخابية المتعلقة بالعد والفرز وما شابه ذلك”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here