كنوز ميديا/متابعة …

كشف بحث جديد أن ما يسمى بمقاطع الفيديو ASMR التي تعطي الإحساس بالمتعة والاسترخاء التام، نتيجة التعرض لمؤثرات سمعية وبصرية، قد تكون مفيدة لصحتك.

وفي واحدة من الدراسات الأولى حول الفوائد الصحية لمقاطع ASMR التي يبلغ عددها أكثر من 13 مليونا على يوتيوب، وجد الباحثون أن هذه الفيديوهات يمكنها تحسين مزاجك وخفض معدل ضربات القلب لديك، بالإضافة إلى الحد من التوتر والقلق.

وأفاد باحثون في جامعة Sheffield، بأن الاستماع إلى هذه المقاطع يبعث على الاسترخاء بالنسبة لمحبي ASMR، مثل الأساليب التقليدية لتخفيف الإجهاد، كالموسيقى والتأمل.

وتبدأ الاستجابة الحسية الذاتية عند فروة الرأس وتنتقل إلى أسفل الرقبة والجزء العلوي من العمود الفقري، ما يساعد الأشخاص على الاسترخاء وتخفيف التوتر أو النوم.

وقالت الدكتورة جوليا بوريو، وهي معدة رئيسية في مجال الدراسات النفسية: “لقد انتشرت مقاطع ASMR دون أن يلاحظها أحد في البحث العلمي، وهذا هو الدافع لفحص ما إذا كانت مشاهدة مقاطع الفيديو تنتج بشكل موثوق مشاعر الاسترخاء والتغيرات المصاحبة للجسم، مثل انخفاض معدل ضربات القلب“.

وفي البداية، قامت الدكتورة بوريو وفريقها بدراسة آثار الهزات الدماغية لـ ASMR، من خلال جعل المشاركين (عددهم 112) يشاهدون مقطعي فيديو مختلفين من نوع ASMR.

وأظهر البحث المنشور في مجلة PLOS One، أن معدلات ضربات القلب لدى أولئك الذين يتأثرون بـ ASMR، انخفضت بمعدل 3.14 نبضة في الدقيقة الواحدة عند مشاهدة مقاطع ASMR، مقارنة بالأشخاص الذين لم يتأثروا أبدا.

ورصد الباحثون أيضا زيادة في المشاعر الإيجابية بما في ذلك الاسترخاء ومشاعر التواصل الاجتماعي.

وفي بحث ثان، شارك أكثر من ألف شخص في استطلاع عبر الإنترنت بعد مشاهدة مجموعة من مقاطع الفيديو ASMR، وغيرها من الفيديوهات. وطُلب من المشاركين ذكر عدد المرات التي تعرضوا فيها “للوخز”، واستجابتهم العاطفية لكل فيديو.

ووجدت الدراسة أنه بالمقارنة مع غير المشاركين في تجربة ASMR، فإن أولئك الذين يشعرون ويتأثرون بـ ASMR، أبلغوا عن وخز وزيادة مستويات الإثارة والهدوء، وانخفاض مستويات التوتر والحزن

المشاركة

اترك تعليق