كنوز ميديا /بغداد..

أكد الدبلوماسي الإيراني السابق الباحث في الشؤون الخارجية هادي الأفقهي, الخميس, أن الضربات الإسرائيلية على مواقع الجمهورية الإسلامية الإيرانية الداعمة للجيش العربي السوري ستلقى ردّاً موجعاً.

وقال الأفقهي   إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمتلك معلومات عن قيام الكيان الصهيوني باستهداف مقرات المستشارين الإيرانيين في سوريا ، أو حتى عمليات التجسس الاسرائيلية داخل العمق الإيراني”.

وأضاف أن “أي هجمات على القواعد الإيرانية سيقابلها رداً قاسياً وموجعاً وان تلك الضربات لن تثني إيران في مواصلة المشوار ودعمها للشعب العربي السوري لتخليصه من عصابات داعش وغيرها ،مبينا ان مستشارينا يتواجدون بشكل قانوني وبطلب رسمي من الحكومة السورية “.

ولفت الأفقهي, إلى أن “امريكا تدفع باتجاه استهداف القواعد الإيرانية في سوريا من قبل قواتها أو من خلال الكيان الصهيوني”.

وكانت الطائرات الصهيونية قد استهدفت في العاشر من شهر أيار الماضي, عدة مواقع عسكرية إيرانية داعمة للجيش العربي السوري قرب دمشق, ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من المستشارين

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here