كنوز ميديا /بغداد..

نشرت السلطات الفنزويلية حوالى 50 جنديا مسلحا في سوق شعبية رئيسية قرب العاصمة كراكاس لضبط الأسعار والتي تتهم الحكومة المعارضة بالسعي إلى رفعها في إطار حرب اقتصادية تستهدف البلاد.

وذكرت قناة سكاي نيوز في خبر انه وبأمر من الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو بدأت الحكومة هذا الأسبوع احتلالا مؤقتا لـ97 سوقا بلدية، بحسب ما أعلن نائب الرئيس طارق العيسمي .

وقال العيسمي في تصريح تلفزيوني “لقد وجدنا مؤشرات على عمليات مضاربة وسلب وتلاعب بالأسعار”.

وتعاني فنزويلا التي تضررت من تراجع أسعار النفط منذ 2014 والتي تعتمد في 96 بالمئة من عائداتها على النفط، من نقص في العملات الأجنبية اغرقها في أزمة اقتصادية حادة ودفع مئات الآلاف من سكانها إلى الرحيل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here