كنوز ميديا /بغداد..

انتقد مجلس محافظة النجف، الخميس، إجراءات وزارتي الزراعة والموارد المائية بشأن الفلاحين، مبينة ان الزراعة ستعاني في الموسم الحالي بعد ان منعت بعض المحاصيل من الزراعة جراء شح المياه وعدم ايجاد حلول بديلة للري والسقي في المحافظة.

وقال عضو مجلس المحافظة، زهير الجبوري  ، ان “هناك فشلا حقيقيا وواضحا لاداء وزارتي الموارد المائية والزراعة في تقديم الواجب منها تجاه المزارعين في عموم العراق، حيث اكمل الفلاح استعداده للموسم الحالي وجاء اعلان الوزارة بمنع الفلاحين من زراعة بعض المحاصيل قبل 7 ايام من انطلاق الموسم الزراعي في النجف”.

واضاف ان “اكثر من 60% سكان النجف هم مزارعون، وعدم زراعة الاراضي يؤدي الى خسارة كبيرة للاقتصاد العراقي، كما يقلل فرص العمل في الاراضي الزراعية، خاصة بعد شح المياه الذي ضرب اغلب مناطق البلاد”، مبينا أن “الزراعة اعلنت عن زراعة اكثر من 20 الف دونم في النجف الا ان هذا الرقم غير حقيقي، حيث سمح بأقل من الرقم المعلن ولنوع معين من البذور، كما ان الامكانية المادية لاتستطيع ان تغطي هذه المساحة”.

واوضح الجبوري ان “مياه الشرب تصل الى مناطق الارياف عن طريق الصهاريج وبالتالي فأن مياه السقي شبه معدومة في النجف، مما ينعكس سلبياً على الواقع الاجتماعي في النجف جراء الخسارة الكبيرة التي سيتعرض لها المزارعين”.

واكد ان “النجف بحاجة الى تطوير اساليب الري التي تقلل خسارة المياه وتزيد الانتاج، كما ان المزارع النجفي بحاجة الى تثقيف للعمل بالطرق والاساليب الصحيحة لضمان المحصول الزراعي من دون خسارة المياه، عن طريق الاعتماد على الاساليب الحديثة في السقي والارواء”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here