كنوز ميديا –  اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول راضي، اليوم الاربعاء، أن المحكمة الاتحادية ستضع نصب عينها خلال جلسة نظرها بالطعون المقدمة على تعديل قانون الانتخابات حريق مخازن الرصافة ودور القضاء لكشف التزوير.
وقال راضي في حديث ، إن “المحكمة الاتحادية قررت النظر بالطعون التي قدمتها الجهات المتضررة من تعديل قانون الانتخابات”، مبينا أن “المحكمة ستضع نصب عينها عند النظر بالقضية ان القانون الذي صوت عليه البرلمان ترك الكرة بملعب القضاء للعد والفرز اليدوي لكشف التزوير اضافة الى ما حصل بحادثة حريق مخازن الرصافة التي اثبتت بكل واقعية ان هناك جهات زورت الانتخابات”.
نائب يستغرب صمت المحكمة الاتحادية ويدعوها للاسراع بحسم الطعون على قانون الانتخابات
كتلة نيابية: المحكمة الاتحادية لن تصادق على نتائج الانتخابات حتى حسم الاعتراضات
واضاف راضي، أن “الوقت اصبح ضيقا جدا لنهاية عمر مجلس النواب ومصادقة المحكمة الاتحادية على النتائج لن يتحقق مالم يتم النظر بالطعون المقدمة على القانون وايضا استكمال عملية العد والفرز اليدوي”، لافتا الى أن “تمديد عمر البرلمان الحالي هو من صلاحية المحكمة الاتحادية فقط ولا توجد اي جهة اخرى تمتلك الصلاحية دستوريا للبت في هذا الامر”.
وكانت المحكمة الاتحادية حددت، الثلاثاء (19 حزيران 2018)، يوم الخميس المقبل موعدا للنظر بطعن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ومجلس المفوضين بتعديل قانون الانتخابات.
يشار الى ان المحكمة الاتحادية ردت، في 13 حزيران 2018، طلب اصدار قرار “ولائي” بوقف تنفيذ احكام قانون التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب.  ml  

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here