مصدر مطلع: ريبوار طالباني يعرض “تسوية” بقيمة 86 مليون دينار لإلغاء مذكرة القبض الصادرة بحقه !

0
147 views

كنوز ميديا – أفاد مصدر مطلع، اليوم الأربعاء، بإيقاف مخصصات رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة، ريبوار طالباني، فيما أشار الى أنها بلغت منذ عام 2014، نحو 86 مليون دينار.

وقال المصدر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إنه “بعد قرار القاء القبض الذي صدر بحق طالباني، تم تقديم تمييز قبل عيد الفطر”.

وأضاف، أن طالباني قال، بحسب افادة له، بأنه “إذا كان مخالف للقرار 271 قرار مجلس الوزراء، فهو مستعد لإرجاع الأموال التي حصل عليها”.

وأضاف، ان “طالباني طلب تحويل الافادة الى محكمة أربيل، وقد تم رفض هذا الطلب”.

ولفت إلى أنه “تم تمييز قرار القبض الصادر بحق طالباني، والقضية بالتدقيق بمحكمة التمييز، وبانتظار الجواب الآن، حيث من المتوقع صدور القرار كون الدعوى في التدقيق”.

وأشار إلى أن “ريبوار طالباني متخوف من القدوم لكركوك للوقوف امام المحكمة بسبب الظروف الأمنية”.

ونبه إلى “ايقاف مخصصات رئيس المجلس لحين البت بالدعوة بطلب من ريبوار الطالباني”، مبيناً أن “مخصصات الطالباني بلغت 86 مليون دينار منذ 2014 الى 2018 كمخصصات رئيس مجلس”.

وكانت محكمة استئناف كركوك قد أصدرت، في وقت سابق، مذكرة اعتقال بحق رئيس مجلس المحافظة وكالة ريبوار فائق.

وبحسب وثيقة، فان “المذكرة صادرة عن محكمة استئناف كركوك وفق المادة 331 من قانون العقوبات العراقي”.

وكشف الوثيقة، ان مذكرة الاعتقال جاءت وفق الشكوى المقامة ضده في هيأة النزاهة / مكتب كركوك.

وتنص المادة 331 من قانون عقوبات العراقي ينص على إنه “يعاقب بالحبس او بالغرامة او احدى هاتين العقوبتين كل موظف او مكلف بخدمة العامة ارتكب عمدا ما يخالف واجبات وظيفته او امتنع عن اداء عمل من اعمالها بقصد الاضرار بمصلحة أحد الافراد او بقصد منفعة شخص على حساب اخر او على حساب دولة”.

يذكر أن رئيس مجلس محافظة كركوك وكالة ريبوار فائق، كان قد غادر المحافظة بعد اجراء استفتاء الانفصال في إقليم كردستان في الـ 25 من أيلول الماضي 2017.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here