كنوز ميديا  /بغداد..

شن طيران الاحتلال الصهيوني، الأربعاء، سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بقصف مستوطنات غلاف غزة، تفعيلا لقواعد الاشتباك الأخيرة “القصف بالقصف والدم بالدم”.

وذكر موقع “فلسطين اليوم”، أن مواطنَين فلسطينيين اثنين أصيبا بعد منتصف الليل، بعدما أطلقت طائرات العدو صاروخين على الأقل تجاه أرض زراعية غرب مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وأضاف أن المصابَين من أفراد الشرطة الذين تواجدوا في موقعهم قرب مكان الاستهداف، ونقلا للعلاج في مشفى محلي.

وأطلقت الطائرات الاحتلال ستة صواريخ تجاه موقع القدس التابع لكتائب القسام غرب مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، سمع دويها بشكل هائل في المنطقة، تبين لاحقا أنها أدت لإصابة مواطن بجروح طفيفة؛ وفق مراسلنا.

كما طائرات الاحتلال غارات جوية على موقع للمقاومة بالقرب من منتجع البيدر غرب المدينة، كما قصفت موقعا للمقاومة شمال قطاع غزة، ما أدى إلى تدمير في المكان وإصابة أحد المواطنين.

وبعد الفجر، قصف طيران العدو الصهيوني، موقع الجدار التابع لكتائب القسام، شمال قطاع غزة، بصاروخين بعد قليل من استهدافه بصاروخ من طائرة استطلاع.

وزعم الناطق باسم جيش العدو، استهداف ٨ أهداف في ٣ مجامع عسكرية تابعة لمنظمة حماس على طول قطاع غزة، “ردًّا على إطلاق القذائف الصاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (الأراضي المحتلة منذ عام 1948) الليلة الماضية”، وفق ادعائه. وكان أعلن في بيان سابق استهداف 3 مواقع بحجة إطلاق طائرات ورقية من غزة تجاه غلاف غزة.

وردا على العدوان الصهيوني قصفت المقاومة الفلسطينية مستوطنات غلاف غزة بعدد من القذائف الصاروخية، تفعيلا لقواعد الاشتباك الأخيرة “القصف بالقصف”.

وأكدت مصادر محلية تمكن المقاومة من إطلاق عدة صواريخ تجاه مستوطنات غلاف غزة، رغم التحليق المكثف لطائرات العدو.

وأقرت وسائل إعلام الاحتلال بسقوط عدد من الصواريخ سقطت في المجمع الاستيطاني “اشكول”، فيما دوت صافرات الإنذار في عدد من المستوطنات، وأطلقت القبة الحديدية عدة صواريخ لمحاولة اعتراض صواريخ المقاومة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here