كنوز ميديا  /بغداد..

أعلنت شركة أودي رسميا تعيين برام سكوت رئيس المبيعات والتسويق في منصب رئيسها التنفيذي بشكل مؤقت، وذلك على خلفية اعتقال روبرت ستادلر.

وبحسب تقرير نشره بلومبيرج، سكوت هو المفضّل لدى مجلس إدارة العلامة الألمانية وذلك كون منصبه تركه بعيدا عن تبعات فضيحة انبعاثات الديزل وعدم تورطه بها بأي شكل، وتم توظيف سكوت بأودي عام 2011، ليعمل في قسم السيارات التجارية وينضم إلى مجلس إدارة الشركة في 2017، وبما أن فضيحة الديزل انكشفت في 2015 فهذا يجعله غير معرض لأي تحقيقات من السلطات الألمانية.

يذكر أنا الشرطة الألمانية اعتقلت ستادلر رئيس أودي صباح البارحة، وذلك على خلفية مخاوف من إخفاءه الأدلة وعرقلة التحقيقات، هذا وقد أعلن المدعي العام ستيفان نينيغ بأن ستادلر وافق على استجوابه في وقت لاحق من هذا الاسبوع وأن محاميه لم يعترض على اعتقاله.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here