كنوز ميديا  /بغداد..

ابدى النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، الأربعاء، استغرابه من صمت الحكومة العراقية ازاء استهداف طيران الكيان الصهيوني لقوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا، مشيرا إلى أن القصف يهدف لفتح ممرات آمنة لتنظيم “داعش” الإجرامي على الحدود.

وقال البعيجي ، إن “استهداف قطعات الحشد الشعبي المرابطة على الشريط الحدودي يأتي لفسح المجال أمام الدواعش للتسلل من سوريا إلى العراق بعد تضييق الخناق عليهم من قبل الجيش السوري وفصائل المقاومة الإسلامية”، معتبرا أن “صمت الحكومة تجاه الاعتداءات المتكررة ضد أبناء الحشد الشعبي يثير الكثير من علامات الاستفهام”.

وأضاف البعيجي، أن “أمريكا ومن ورائها إسرائيل تحاولان فتح ممرات آمنة لداعش على الحدود العراقية السورية”، محذرا من أن “بقاء القوات الأمريكية داخل الأراضي العراقية بأي شكل من الأشكال يشكل خطرا على السيادة العراقية”.

وكان الخبير الأمني صفاء الاعسم, الثلاثاء, عن تزامن القصف الصهيوني على الحدود العراقية السورية مع تحركات لعناصر تنظيم “داعش” الإجرامي للتسلل إلى الأراضي العراقية, مؤكدا أن الهدف من القصف هو إنقاذ “الدواعش” من قبضة القوات السورية وفصائل المقاومة الإسلامية. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here