كنوز ميديا  /بغداد..

طالب نائب عن ائتلاف دولة القانون، الأربعاء، الحكومة العراقية بإخراج القوات الأميركية من البلاد، وذلك ردا على قصف الطيران الصهيوني لكتائب حزب الله على الحدود العراقية السورية، مشيرا إلى أن القصف يندرج ضمن مخطط تآمري على العراق.

وقال النائب محمد الصيهود  ، إن “الحكومة العراقية مطالبة، اليوم، أكثر من أي وقت مضى بإخراج القوات الأميركية بكافة اشكالها ومسمياتها من العراق، وذلك ردا على القصف الصهيوني الذي طال قطعات كتائب حزب الله على الحدود العراقية السورية”، معتبرا أن “من يعتقد بأن نزيف دم العراقي سوف يتوقف في ظل تواجد الامريكان والتحالف الدولي فهو واهم”.

وأضاف الصيهود، أن “الاعتداء الصهيوني الأخير على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يندرج ضمن المخطط الأميركي الصهيوني لإثارة الفوضى من جديد في العراق وإعادة تنشيط الإرهاب بعد القضاء عليه من قبل القوات الأمنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة الإسلامية”.

وكان النائب منصور البعيجي ابدى ، اليوم الأربعاء استغرابه من صمت الحكومة العراقية ازاء استهداف طيران الكيان الصهيوني لقوات الحشد الشعبي على الشريط الحدودي مع سوريا، مشيرا إلى أن القصف يهدف لفتح ممرات آمنة لتنظيم “داعش” الإجرامي على الحدود. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here